ايران تنتقد صمت الوكالة الذرية المتعمد تجاه الترسانة النووية للكيان الصهيوني

انتقد سفير ومندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا كاظم غريب آبادي صمت الوكالة الدولية للطاقة الذرية المتعمد تجاه ترسانة الكيان الصهيوني المليئة بالقنابل النووية.

جاء ذلك في تصريح ادلى به غريب آبادي اليوم الخميس، خلال اجتماع مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية مخاطبا مندوب الكيان الصهيوني الذي ادعى بان الوكالة تعامت منذ 7 اشهر (منذ مصادقة مجلس الشورى الاسلامي على قانون المبادرة الاستراتيجية وصون مصالح الشعب الايراني) تجاه الانشطة النووية الايرانية.

وقال سفير ومندوب ايران: ان طرح هذا الموضوع مثير للسخرية من قبل مندوب كيان ليس عضوا في اي من المعاهدات الدولية لنزع السلاح والحد من الانتشار النووي.  

وتابع قائلا: ان كان الحديث عن عدم إشراف الوكالة على نشاطات إيران في الأشهر السبعة الماضية، وهو في الواقع محاولة لخداع الرأي العام، فان إيران ملتزمة باتفاق الضمانات مع الوكالة وتعمل تحت إشرافها وفق هذا الاتفاق.

وانتقد غريب آبادي صمت الوكالة بشأن الترسانة النووية التي يمتلكها الكيان الصهيوني، قائلا: ولكن ينبغي الالتفات الى ان المجتمع الدولي والوكالة الذرية يتعميان منذ أكثر من خمسة عقود إزاء نشاطات هذا الكيان ولا يشرفان على نشاطاته النووية. الا ان ما يدعو للمزيد من الاسف هو ان الوكالة التزمت الصمت تعمدا في هذا المجال.

التعليقات مغلقة.