وزير التخطيط يؤكد السعي لتقليل الاقتراض الخارجي إلى أدنى مستوياته

أكد وزير التخطيط، خالد بتال النجم، الاربعاء، ان سياسات الوزارة وتوجهات الحكومة، تسير باتجاه تقليل الاقتراض الخارجي الى ادنى مستوياته.

جاء ذلك خلال ترؤسه اجتماعا موسعا، ضم ممثلي وزارات المالية والكهرباء والاعمار والاسكان والبلديات والنقل والموارد المائية والزراعة وامانة بغداد وصندوق إعادة إعمار المناطق المحررة، مع ممثل البنك الدولي في العراق رمزي نعمان.

وقال البتال وفقا لبيان صادر عن وزارة التخطيط تلقت “العهد نيوز” نسخة منه، خلال الاجتماع، إن “الاقتراض الخارجي سيكون للضرورة القصوى، وفي حالتين فقط، الاولى، اهمية المشروع الكبيرة، والثانية عدم توفر السيولة النقدية لتنفيذ هذا المشروع”.

وشدد على ان “الوزارة لن تدرج او توافق على اي مشروع، ما لم يكن متوافرا على جميع المتطلبات، وفي مقدمتها دراسة الجدوى”، داعيا الوزارات المعنية التي لديها مشاريع ممولة من قرض البنك الدولي، الى الاسراع في انجاز هذه المشاريع، والاستفادة من اموال القروض المتوفرة حاليا”.

وجرى خلال الاجتماع مناقشة المشاكل والمعوقات التي تواجه تنفيذ المشاريع الممولة من قبل البنك الدولي، والتركيز على المشاريع ذات النسب المتدنية في التنفيذ، واسباب تأخر انجازها.

ووجه الوزير بـ “تشكيل لجنة مشتركة تضم ممثلين عن وزارة التخطيط، والبنك الدولي والجهات ذات العلاقة، تتولى متابعة تنفيذ تلك المشاريع، ووضع الاليات والمقترحات التي تسهم في سرعة الانجاز”.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: