الفياض يعلن الموافقة على إعادة 30 ألفا من المفسوخة عقودهم للحشد الشعبي

أعلن رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض، الاثنين، استحصال الموافقات الرسمية لعودة 30 ألفا من المفسوخة عقودهم من الحشد، مؤكدا شروع لجنة عليا خاصة بعملها لإنجاز ملفات العائدين للخدمة.

وقال الفياض في كلمة له تابعتها “العهد نيوز”، انه “من موقع الاعتذار نؤكد أن الهيئة بذلت جهودا طيلة الأشهر الماضية لإعادة ابنائنا المفسوخة عقودهم”، مشيرا الى أن “هذه المساعي بدأت من زمن الشهيد أبو مهدي المهندس وتكللت بجهود رئيس الأركان ومدير المالية وبالتعاون مع وزارة المالية والجهات المعنية”.

وأضاف الفياض إن “الهيئة بإمكاناتها الذاتية قدمت عدة مقترحات لحل قضية المفسوحة عقودهم حيث تمكنّا من استحصال الموافقة على استيعاب 30 ألفا ضمن تخصيصات الهيئة”.

 وتابع، ان “الهيئة وفرت ما يمكن توفيره من أموال وفق الوسائل القانونية وتحملت أعباء مالية أثرت في نفقاتها من أجل حل الملف الذي لم يحظ بتخصيص من البرلمان لحسابات سياسية”.

واكد رئيس الهيئة، ان “لجنة عليا ستشكل لاستيعاب العائدين من أقصى العراق الى اقصاه بلا تمييز او حسابات أخرى”، مشيرا الى أن “الأولوية بالعودة ستكون للجرحى من أبناء المفسوخة عقودهم”.

وأوضح، “اننا سنشرع فورا بإجراءات إعادة المفسوخة عقودهم من الحشد، ونأمل من الحكومة حل مشكلة المتبقين منهم ليكتمل هذا الملف بصورة تامة”.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: