الكاظمي والرئيس الإيراني يترأسان الاجتماع الموسع بين الوفدين العراقي والإيراني

ترأس رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، ورئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية ابراهيم رئيسي، الإجتماع الموسع بين الوفدين العراقي والإيراني، الذي عقد اليوم الأحد في العاصمة الايرانية طهران .

وذكر بيان لمجلس الوزراء تلقته “العهد نيوز”، إن “الكاظمي جدد في مستهل الإجتماع، التهنئة بالتوفيق للسيد رئيسي في توليه مهامه، ولحكومته التمنيات بالسداد والنجاح، مؤكدا أن تجدد زيارته الى إيران يبيّن الأهمية التي يوليها العراق لتعزيز التعاون بين البلدين، وتطلعه الى تعضيد الشراكة الثنائية”.

وأوضح الكاظمي بحسب البيان، أن” جملة من الروابط والعلاقات الوطيدة في مختلف المجالات تجمع العراق بجارته إيران، وإن هناك رغبة في توسعة التبادل التجاري والإقتصادي ومجمل نواحي الشراكة البينية”.

وأشار رئيس مجلس الوزراء خلال الإجتماع، الى أن العراق ساعٍ لإتخاذ خطوات مهمة فيما يتعلق بالإلتزامات المالية تجاه إيران، وعمليات كري شط العرب.

كما كشف الكاظمي عن نية العراق إتخاذ قرار برفع شرط الحصول مسبقاً على سمات الدخول أمام الزائرين الإيرانيين القادمين عن طريق المطارات، وذلك بعد انقضاء مراسم إحياء ذكرى أربعينية الإمام الحسين (عليه السلام)، وبيّن أن الأجهزة الحكومية العراقية تبذل قصارى جهدها لإنجاح وتسهيل هذه المناسبة أمام المشاركين القادمين من جميع الدول الإسلامية.

وثمّن الرئيس الايراني السيد إبراهيم رئيسي من جانبه، خطوة رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي في تسهيل دخول الزوّار الإيرانيين المشاركين في إحياء ذكرى أربعينية الإمام الحسين (عليه السلام)، كذلك الجهود الثنائية المبذولة في تسريع الرّبط السككي بين البلدين.

وأكد رئيسي رغبة حكومته في تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية مع العراق، حيث تضع هذا المسعى في مصاف أولوياتها، مذكّراً بأن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تؤمن بأن وجود عراقٍ قويٍ ومقتدر سيخدم المنطقة، مثلما يصب في صالح العلاقات الإيجابية بين البلدين.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: