طهران: إتاحة كاميرات المراقبة في المواقع النووية للتفتيش الدولي

أعلنت طهران والوكالة الدولية للطاقة الذرية، الأحد، عن توصلهما إلى اتفاق على إعادة منح المفتشين الدوليين الوصول إلى كاميرات المراقبة في المواقع النووية الإيرانية. 

وينص بيان مشترك صدر عن رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي ورئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية محمد إسلامي، في أعقاب محادثات بينهما في طهران، على أن “الطرفين اتفقا على السماح لمفتشي الوكالة بصيانة معدات المراقبة المحددة واستبدال بطاقات الذاكرة الخاصة بهم”. 

ويقضي الاتفاق المبرم بالاحتفاظ ببطاقات الذاكرة هذه في إيران، تحت ختم مشترك للجمهورية الإسلامية والوكالة الدولية، وتم الاتفاق بين الطرفين على كيفية وتوقيت ذلك. 

وأشار البيان إلى أن “الطرفين خلال المحادثات جددا التأكيد على روح التعاون والثقة المتبادلة وأهمية استمرارها وضرورة معالجة القضايا العالقة في أجواء بناءة وبطريقة تقنية حصرا”، واتفقا على مواصلة اللقاءات المتبادلة على المستويات ذات الصلة، بما في ذلك إجراء جولة جديدة من المحادثات بين غروسي وإسلامي على هامش المؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، وقيام غروسي بزيارة جديدة إلى طهران لرفع مشاورات رفيعة المستوى بهدف تعزيز التعاون ومناقشة المسائل ذات الاهتمام المشترك”. 

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: