خبير اقتصادي: تعاقدات الحكومة واتفاقياتها لم تكن مدروسة وعواقبها ستظهر

رأى الخبير الاقتصادي احسان الكناني، اليوم الخميس، ان تحركات الحكومة وتعاقداتها والاتفاقيات الاخيرة التي ابرمتها لم تكن مدروسة، لافتا الى ان عواقب الاتفاقيات ستظهر في المستقبل القريب في وقت لن يتمكن فيه العراق من التراجع عن ما تم الاتفاق عليه بين الحكومة الحالية والشركات العالمية.

وقال الكناني، ان “استثمار الغاز العراقي كان بالامكان ان يمنح للشركات العراقية وللكوادر الوطنية، من دون تحميل البلد المزيد من الاعباء المالية”.

واضاف ان “العراق حتى وان لم يمنح الشركات العاملة في المجال الغازي اية مبالغ فأنه سيرهن ثروته لسنوات طويلة لصالح دول اخرى، وقد يتعرض العراق لهجمة دولية بسبب الحرب القائمة في قطاع الغاز مابين روسيا واميركا وبعض الدول الاخرى”.

وبين، ان “اتفاق الحكومة مع الجانب الفرنسي فيما يتعلق بحقول الغاز لم يكن مدروسا، حيث فوجئ الجميع باتخاذ القرار سريعا من دون العودة الى المتخصصين بهذا المجال، وكذلك عدم اجراء دراسة جدوى لهذا التعاقد، وهو ماستظهر اضراره في المستقبل القريب ويعانيه الشعب العراقي الذي لن يتمكن حينها من التراجع عن هذه الاتفاقيات”.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: