الاحتلال عجز عن استعادة أبطال جلبوع فعاقب الأسرى بالغاء زياراتهم

قال نادي الأسير، إن اللجنة الدولية للصليب الأحمر، أبلغت اليوم الخميس، عائلات الأسرى، بوقف الزيارات حتى نهاية شهر أيلول/ سبتمبر الجاري، جراء التطورات الخطيرة التي تشهدها سجون الاحتلال.

وكانت قوات القمع ووحدات خاصة من جيش الاحتلال مدججة بالسلاح، شنت عمليات اقتحام وقمع واسعة في عدة سجون، أبرزها في سجون “النقب، وريمون، وعوفر وجلبوع”.

ورد الأسرى على ذلك بإحراق 7 غرف في سجن النقب كليًّا و4 غرف جزئيًّا، كما اندلعت مواجهات في سجون أخرى.

الحركة الأسيرة في سجون ومعتقلات الاحتلال، أعلنت أمس النفير العام، والتمرد على جميع قوانين إدارة السجون، في حال استمرار الإجراءات القمعية والعقابية المتخذة بحقهم لليوم الرابع تواليا، وذلك بعد تمكن ستة أسرى من انتزاع حريتهم بالهروب من خلال نفق من سجن “جلبوع”.

وأقدمت إدارة السجون على فرض جملة من العقوبات بحق الأسرى، تمثلت بعمليات قمع ونقل وتفتيش خاصّة في سجن “جلبوع”، وإغلاق كافة أقسام الأسرى في السجون، وتقليص مدة الفورة، وإغلاق المرافق كالمغسلة، وحرمانهم من “الكانتينا”.

وعمّت محافظات الوطن، الليلة الماضية، مسيرات حاشدة نصرة واسنادًا للأسرى في وجه ما يتعرضون له من قمع واعتداءات من إدارة سجون الاحتلال.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: