العميد شكارجي: الحدث الأكبر بالنسبة لأفغانستان هو هروب الأميركيين

أكد المتحدث باسم هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية، العميد أبو الفضل شكارجي ان القوات المسلحة الايرانية لديها الجهوزية للتطورات الإقليمية والدولية.

وقال شكارجي: ان الحدث الأكبر بالنسبة لأفغانستان هو هروب الأميركيين.

واضاف:ان أي حكومة تشكل في أفغانستان يجب أن تضم الجميع وتوفر الأمن.

واوضح شكارجي ان الحكومة الأفغانية الجديدة يجب أن لا تسمح بعودة الاميركيين وأن لا تؤثر سلبا على أمن دول الجوار والمنطقة.

وقال المتحدث باسم هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية ان التطورات في أفغانستان لم تفرض إستراتيجية جديدة على إيران.

وأكد شكارجي ان الولايات المتحدة لم تخرج من أفغانستان وإنما هزمت وهربت من هناك.

وبين ان أي تواجد أميركي لم يجلب الأمن وإنما أدى إلى الدمار وعدم الاستقرار في المنطقة وخير شاهد ودليل ما حصل في العراق وأفغانستان.

وفي الشأن اليمني قال شكارجي ان الولايات المتحدة والسعودية تتهمان إيران وتستصغران الشعب اليمني الذي صنع الأسلحة وواجه العدوان بقدراته الداخلية، مضيفاً ان اليمنيون يصنعون الأسلحة بالاعتماد على الذات.

وأكد شكارجي ان إيران تدافع عن الشعوب المظلومة لكن هذا لا يعني ارسال الأسلحة.

ووفي سياق آخر قال شدد شكارجي على ان الكيان الصهيوني يعرف جيدا القوة الحقيقية لإيران و لا يمتلك القدرة والجرأة لمواجهة إيران.

وأكد شكارجي ان إستراتيجية ايران وضعها الإمام الخميني قدس سره الشريف وهي إزالة الكيان الصهيوني.

وفي الشأن السوري والعراقي قال المتحدث باسم هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية ان ايران قدمت استشارات عسكرية في سورية والعراق بطلب رسمي.

واكد شكارجي ان ايران لا تريد مغامرات في المنطقة وإنما تريد استتباب الأمن فيها.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: