ليفربول يحاول استعادة نجمه العالق

أعلن نادي ليفربول، الثلاثاء، أنه يواصل جهوده لإعادة لاعب وسط فريقه، نابي كيتا، من غينيا التي شهدت انقلابا عسكريا الأحد الفائت.

وقال المتحدث باسم ليفربول، نحن على تواصل مستمر مع نابي، ونجري اتصالات دورية مع إدارة منتخب بلاده”.

وتابع: “سعداء بأنه آمن ويحظى بالرعاية بالتأكيد الوضع غير مستقر، وسنحافظ على التواصل الدوري مع الجهات المعنية، في ظل مساعينا لإعادة نابي إلى ليفربول في الوقت المناسب، وبطريقة آمنة”.

وتوجه نابي كيتا البالغ 26 عاما للانضمام إلى منتخب بلاده غينيا، لكن في هذا الوقت نفسه جرى انقلاب عسكري في غينيا وأعلن الانقلابيون حل الحكومة واعتقال رئيس غينيا، ألفا كوندي، وغلق الحدود.

وبقي كيتا في غينيا، لكن في “أمان وحالة جيدة”، ويعمل ليفربول على إعادته إلى إنجلترا.

يذكر أن الإنقلاب العسكري أسفر عن تأجيل مباراة غينيا مع المغرب، في التصفيات الإفريقية المؤهلة لمونديال قطر 2022، ونجحت مساعي دبلوماسية في مغادرة بعثة المنتخب المغربي العاصمة الغينية كوناكري عقب إغلاق جميع الحدود.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: