الرئيس الايراني: جميع المشاكل في البلاد قابلة للحل

 صرح رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله ابراهيم رئيسي بان جميع المشاكل في البلاد قابلة للحل.

وقال الرئيس رئيسي في تصريحه مساء الجمعة خلال اجتماع المجلس الاداري بمحافظة سيستان وبلوجستان جنوب شرق ايران : اننا لا مشكل لنا في البلاد لا يمكن حلها وان جميع المشاكل قابلة للحل الا ان هذا الامر بحاجة الى العمل المعرفي وتبادل الافكار والتنسيق مع قبل الجميع.

واعتبر رئيس الجمهورية الحدود فرصة متاحة وقال: ينبغي علينا الاستفادة من الحدود كفرصة متاحة وان الحدود يجب ان تؤدي للتعاطي بين الدول والذي من شانه ان يثمر عن الامن والرخاء بالتاكيد.

وصرح آية الله رئيسي بانه علينا فتح طريق الاسواق الحدودية والسبل المتاحة للصادرات القانونية واضاف: هنالك في محافظة سيستان وبلوجستان الكثير من الفرص من ضمنها سواحل مكران. ينبغي الاستفادة من فرصة هذه الطبيعة التي منحها الباري تعالى للناس.

وقال: ان اقتصاد السياحة واقتصاد البحر يعدان من هذه الفرص التي ينبغي تقويتها. ان لنا 5 آلاف كم من السواحل المطلة على البحر وان اقتصاد البحر هذا ينبغي تفعيله بيد هؤلاء المدراء الاكفاء والخبراء.

واكد رئيس الجمهورية بان المشاريع غير المكتملة في محافظة سيستان وبلوجستان تعد من الاولويات خاصة المشاريع المتعلقة بالمياه ومياه الصرف الصحي.

واعتبر ان هنالك سبلا لحل مشكلة المياه واضاف: هنالك سبل طويلة الامد مثل نقل المياه من بحر عمان او مشاريع سريعة المردود مثل استخدام تكنولوجيا المياه العميقة.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: