تهور سائق حافلة يودي بحياة 32 شخصاً بينهم طفلان

أفاد فوج الإنقاذ والشرطة في بيرو بمصرع 32 شخصا على الأقل بينهم طفلان، وإصابة 22 آخرين بجروح في حادث سقوط حافلة في واد وقع أمس الثلاثاء وسط بيرو.

وهذا ثالث حادث مروري يتسبب بوقوع عدد كبير من الضحايا في غضون 4 أيام في بيرو.

وكانت الحافلة تقل 63 راكبا في طريقها من هوانوكو (شمال شرق) إلى العاصمة ليما.

وقال قائد الشرطة المحلية، سيزار سيرفانتس، إنه “للأسف لقد انتشلنا 32 جثة”، مشيرا إلى أن سبب الحادث هو “تهور” السائق الذي “كان يقود بسرعة عالية”.

وأضاف أنه من “بين القتلى طفلين يبلغان من العمر 3 و6 سنوات”.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: