العرداوي: على رئيس البرلمان ان يكون جزء من رعاية مشاعر العراقيين والابتعاد عن الارادة المصلحية

دعا المحلل السياسي عباس العرداوي، رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، ان يكون جزء من رعاية مشاعر العراقيين وعدم الذهاب باتجاه ارادة مصلحية مرفوضة حتى من ابناء مكونه السني بشان النتواجد الامريكي في العراق.

وقال العرداوي لـ”العهد نيوز” اليوم الاثنين،: “بلا شك ان الولايات الامريكية ساعية للبقاء والتواجد في العراق والمنطقة وتعزيز هذا البقاء ورفض الارادة الشعبية والقانونية حيث تسعى للتواجد بصور مختلفة ومنها الناتو وبصورة اخرى وهي التحالف الدولي”.

واشار العرداوي الى “رغبة لدى القوى الكردية والسنية بان تكون هي حاضنة لهذه القواعد الامريكية وحتى طبيعة انتشار هذه القواعد هو من يؤكد على هذا الامر على اعتبار ان القواعد جميعها في المناطق الكردية والسنية وهذا ما وضحه بومبيو في مؤتمر ميونخ قائلا ورابطا بين التواجد الامريكي والاقتصاد الداعم لكردستان واكد على هذه الخصوصية وهو خروج عن ارادة الشعب العراقي ومشروع للتقسيم ومخالفة قانونية ودساتورية”.

وردا على سؤال بشان اتفاق الحلبوسي والبارزاني بشان استمرار التعاون مع التحالف الدولي مع العراق اجاب العرداوي: “ينبغي على الحلبوسي كونه رئيسا للبرلمان ان يكون جزء من رعاية مشاعر العراقيين وعدم الذهاب باتجاه ارادة مصلحية مرفوضة حتى من ابناء مكونه السني”.

التعليقات مغلقة.