تصريح جديد من هيئة الاستثمار بشأن مشروع الرفيل السكني

أكدت هيئة الاستثمار الوطنية، اليوم الاثنين، أن مشروع الرفيل السكني في محيط مطار بغداد الدولي حقيقة وليس خيالا وسينجز بأيادٍ عراقية، وفيما كشفت عن إنهاء المسح الخاص بتحديد أراضيه خلال 10 أيام، دعت الوزارات لتعيين ممثلين عنها في الهيئة لتسريع موافقات المشاريع.

وقالت رئيس هيئة الاستثمار سها النجار خلال مشاركتها في ملتقى الرافدين، إن “هيئة الاستثمار والهيئات الاخرى في العراق جميعها تنسيقية والهيئة في الوقت نفسه ليست هي من تضع قانون وتشريعات الاستثمار بل السلطتان التشريعية والتنفيذية”.

وطالبت النجار “جميع الوزارات بأن يكون لهم ممثلون داخل الهيئة يملكون حق التوقيع من اجل انجاز المعاملات بشكل سريع وعدم تأخيرها”، لافتة إلى أن “الاستثمار يعتمد على موافقات متعددة من باقي المؤسسات قبل وصوله للهيئة”.

وفيما يتعلق بمشروع الرفيل السكني أوضحت النجار أن “مشروع الرفيل حقيقة وليس خيالا ويتواصل العمل به على ارض المطار بعد تخصيص 106 دونمات تابعة لبعض الوزارات لإنشائه وتم التنسيق مع الجميع والمسح قائم وسينتهي خلال 10 أيام بعد تحديد الأراضي الخاصة بالمشروع”.

وأشارت إلى أن “مشروع الرفيل سينفذ بأيادٍ عراقية والحصة الأكبر ستكون للمستثمر العراقي على الرغم من وجود شركات اجنبية عاملة”.

وأكدت في الوقت نفسه أن “لدى هيئة الاستثمار عدة مشاريع استثمارية وزراعية واقتصادية ويأتي تأخير تنفيذها بسبب انتظار الحصول على الموافقات من باقي الوزارات وهنا ندعوها إلى التعاون مع الهيئة وتخويل مديرين عامين في الوزارات لمساعدتها على انجاز الموافقات”.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: