الرئيس الايراني يؤكد على عدم ارتهان القضايا الاقتصادية بالمفاوضات النووية

اكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية، يوم الاحد، على عدم ارتهان القضايا والمشاكل الاقتصادية في البلاد بالمفاوضات النووية؛ وذلك اتباعا للمحاور الاقتصادية التي حددها قائد الثورة الاسلامية خلال استقبال اعضاء الحكومة الجديدة مؤخرا.

جاء ذلك خلال الاجتماع الاول للجنة التنسيق الاقتصادي بالحكومة الجديدة، والذي عقد اليوم الاحد برئاسة آية الله ابراهيم رئيسي.

واشار آية الله رئيسي الى 10 محاور اقتصادية اساسية مطروحة في تصحريات سماحة القائد؛ مؤكدا على اعضاء الحكومة ولاسيما لجنة التنسيق الاقتصادي باتباعها وان تؤخذ بعين الاعتبار لدى مراكز اتخاذ القرارات الاعتداد بالطاقات الوطنية والكوادر الشبابية الفاعلة.

كما وجه رئيسي امانة لجنة التنسيق الاقتصادي بمتابعة تلك المحاور والعمل على تطبيقها بنحو دقيق.

وكلف رئيس الجمهورية الفريق الاقتصادي في حكومته، ان يستفيد من تجارب واراء النخب الاقتصادية لوضع خطط على وجه العجالة من شانها تدعيم العملة الوطنية وحسم الميزانية وخفض التضخم ومراقبة سوق النقد الاجنبي في البلاد.

وشدد قائلا: ان الحكومة مطالبة في الوقت الراهن باتخاذ اجراءات عاجلة وممنهجة، بما يطمئن الشعب ويبث الامل في قلوب المواطنين بشان تركيزها على تعزيز الوضع المعيشي ومعالجة المشاكل الراهنة.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: