رئيس الجمهورية والعاهل الأردني يؤكدان ضرورة إنهاء توترات المنطقة عبر التلاقي والحوار

أكد رئيس الجمهورية برهم صالح، والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، اليوم السبت، ضرورة إنهاء التوترات في المنطقة عبر التلاقي والحوار الفاعل.

وذكر بيان رئاسي تلقته “العهد نيوز”، أن “رئيس الجمهورية برهم صالح، استقبل اليوم السبت 28 آب 2021، الملك عبد الله الثاني، عاهل المملكة الأردنية الهاشمية”.

وأضاف البيان، أن “اللقاء، بحث العلاقات الثنائية العميقة التي تجمع البلدين الجارين والشعبين الشقيقين، حيث تم التأكيد على أهمية تعزيزها في مختلف المجالات عبر الاتفاقات الثنائية، وكذلك عبر التعاون الثلاثي إلى جانب مصر، كما جرت الإشارة إلى أن هذا التعاون مهم ويخدم كل المنطقة عبر تحقيق تكاملات اقتصادية وتجارية من خلال دعم الاستثمار والتعاون في قطاعات الطاقة والربط الكهربائي، ونقل النفط ومشاريع البنى التحتية”.

ولفت إلى أنه “تم التطرق، خلال اللقاء، إلى تطورات الأوضاع الإقليمية، والتأكيد على أهمية مؤتمر بغداد للتعاون والشراكة في تعزيز التعاون وتجاوز الأزمات والانطلاق نحو أمن واستقرار المنطقة باعتباره أولوية للجميع، وضرورة إنهاء التوترات عبر التلاقي والحوار الفاعل والجاد والانطلاق نحو آفاق التعاون المشترك في الاقتصاد والتجارة والاستثمار الذي يعزز حياة أفضل لكل شعوب المنطقة”.

وأكّد الرئيس صالح، أن “علاقات العراق المتوازنة تهدف لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة، وأن دور العراق في ذلك مهم ومحوري، ولا بد من ضمان أمنه واستقراره الذي سينعكس إيجاباً على الجميع، ويؤسس لآفاق أرحب تستند على السلام وتنطلق نحو ترابطات اقتصادية”.

من جانبه، عبّر الملك عبدالله عن سعادته بزيارة بغداد مجددا”، مشيداً بـ”تنامي العلاقات المشتركة”.

وجدد، وقوف بلاده إلى جانب العراق في الحفاظ على أمنه واستقراره، و”التطلع نحو تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية عبر الطموحات الموضوعة في هذا الصدد، من خلال تعزيز الاتفاقات المبرمة بين الجانبين”.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: