وزير الخارجية الإيراني يزور موقع استشهاد قادة النصر ويؤكد: سنواصل متابعة الجريمة دوليا

أكد وزير الخارجية الايراني حسين امير عبد اللهيان، السبت، أن وزارة الخارجية الإيرانية ستواصل المتابعة القانونية والدولية لقضية اغتيال قادة النصر القائد الشهيد أبو مهدي المهندس والقائد الشهيد قاسم سليماني.

وقال عبد اللهيان في تصريح تابعته “العهد نيوز” خلال زيارته موقع استشهاد القائدين قرب مطار بغداد، ان “وزارة الخارجية تتابع قانونيا وبجد الاطراف التي كانت تمثل الادارة الامريكية والبيت الابيض والتي اقدمت علنا بعمل ارهابي ضد هذين القائدين الكبيرين اللذين عملا على مكافحة الإرهاب”.

وأضاف، أن “امريكا يجب ان تتحمل المسؤولية، واذا كانت الادارة السابقة هي من ارتكبت تلك الجريمة فان حكومة امريكا لن تستطيع التملص من عواقب تلك الجريمة”، مشددا على أن “المخططين والمنفذين لجريمة اغتيال سليماني والمهندس يجب ان يقدموا الى العدالة.

ووصل وزير الخارجية الايراني حسين امير عبد اللهيان الى بغداد اليوم السبت لحضور مؤتمر بغداد للتعاون والشراكة.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: