اللجنة التحضيرية : نعمل على استثمار مؤتمر بغداد لتعزيز التعاون مع الدول المشاركة

كشفت اللجنة التحضيرية لمؤتمر بغداد، اليوم الخميس، عن الدول والمنظمات الدولية التي تأكدت مشاركتها بالمؤتمر، وفيما حددت سبباً لعدم إعلان أنساء القادة المشاركين حتى الآن، أكدت إن العراق يعمل على استثماره لتعزيز التعاون مع الدول المشاركة

وقال رئيس اللجنة المتحدث باسم مؤتمر بغداد نزار الخيرالله خلال طاولة حوار مع عدد من المؤسسات الإعلامية ، إن “الدول المشاركة هي تركيا وإيران والسعودية ومصر والكويت والأردن وقطر والإمارات وفرنسا إضافة إلى الجامعة العربية ومجلس التعاون الخليجي ومنظمة التعاون الإسلامي”.

وأضاف “لم يعلن عن اسماء الوفود والشخصيات المشاركة حتى الآن ويعود الامر لسببين الأول هو الظروف الفنية والثاني هو طلبات دول ألا يعلن عن مشاركتها قبل عقد مؤتمر بغداد، هناك مقتضيات سنراعيها بهذا الجانب، ولا توجد أيضاً مخاوف تمنع الإعلان عن أسماء القادة والدول المشاركة”.

وأشار إلى أن “الدول المشاركة أرسلت وفوداً كبيرة للمؤتمر وإحدى الدول شاركت بـ 80 شخصية وأخرى شاركت بخمسين على الأقل وغيرها نفس الشيء والأمر لا يقتصر فقط على مشاركة الوفود الإعلامية من تلك الدول”.

ورداً على سؤال بشأن مدى إمكانية عقد لقاءات ثنائية بين الدول المشاركة وخاصة من لديهم خلافات ثنائية بين الخير الله أن “اللجنة التحضيرية مهمتها توفير الأجواء المناسبة للقاءات الثنائية، وفي كل المؤتمرات الإقليمية هناك فرصة للحوار وهذا يتوقف على رغبة الدول في عقد هكذا لقاءات ونعتقد أن المؤتمر فرصة لعقد تلك اللقاءات والعراق سيهيئ الوسائل المتاحة لعقدها إن رغبت تلك الدول”.

وعن هدف العراق المباشر من عقد المؤتمر أوضح ” نعمل على تعزيز الشراكات والمشاريع مع الدول المشاركة في مؤتمر بغداد، طبيعة الأزمات والتحديات في المنطقة تخلق فرصا حقيقية للشراكة وهذا ما نعمل عليه ونعتقد أن هذه الرغبة مشتركة من العراق والدولة المشاركة”.

وأكد أن “مؤتمر بغداد سيعقد ليوم واحد فقط هو السبت المقبل ومشاركة الدول المدعوة في المؤتمر تمثل دعماً للحكومة العراقية وسيادة واستقرار العراق”.

وخلال الجلسة أشاد الخير الله بتغطيات شبكة الإعلام العراقي قائلاً “لاحظنا وجود مهنية عالية في نقل الأحداث في شبكة الإعلام العراقي وهناك تطور كبير في عملها، ونعتقد إن هذا يعود لإدارة رئيس المؤسسة الدكتور نبيل جاسم”.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: