محيط حلب بيد الأسد بعد 10 سنوات من سيطرة الارهابيين عليه

أعلن الجيش السوري، اليوم الأحد، سيطرته الكاملة على غربي مدينة حلب.

بدوره، أوضح المرصد السوري لحقوق الإنسان، الأحد، أن قوات النظام والمسلحين الموالين لها، سيطرت على بلدات حريتان وعندان وكفرحمرة وجمعية الكهرباء الثانية وجمعية آذار وتل النبي نعمان وجمعية الفنار وبشقاتين وبيت غازي والهوتة وقيلون وجمعية الاتحاد العربي وجمعية المحاربين ومجينة وجمعية الزهراء والليرمون في ريف حلب الغربي، وذلك بعد انسحاب فصائل مسلحة منها.

وأضاف المرصد أن النظام سيطر بشكل كامل خلال ساعات على 30 بلدة وقرية في محيط حلب لأول مرة منذ العام 2011، موضحا أنه لم يتبق لقوات النظام سوى مناطق معدودة تفصله عن تأمين مدينة حلب بشكل كامل، وأبرز هذه المناطق هي “كفرحمرة” و”حريتان” و”عندان”.

كما نوّه أن “النظام السوري يكون بذلك قد استعاد السيطرة على حوالي 95 منطقة في ريفي حلب الجنوبي والغربي”.

انتهى..م.ر

التعليقات مغلقة.