البيئة: جميع أبراج الهواتف آمنة من أي تأثيرات إشعاعية

طمأنت وزارة البيئة، اليوم الاربعاء  المواطنين بان جميع ابراج الهاتف النقال الموجودة حاليا، آمنة من اي تأثيرات إشعاعية، بينما تنسق مع وزارة الاتصالات والجهات المختصة لوضع ضوابط جديدة تخص نصبها.

وقال الوزير وكالة جاسم الفلاحي في حديث صحفي تابعته “العهد نيوز” إن جميع ابراج الهاتف النقال المنصوبة ضمن المناطق السكنية او قربها، آمنة من اي تأثيرات اشعاعية تضر البيئة او الانسان، موضحا ان الخطورة تكمن بطبيعة التردد الدائري وليس الافقي المتبع في الابراج.

وأضاف ان عملية نصبها لا تتم إلا باستحصال موافقة الوزارة التي تجري عملية الفحص من خلال مديرياتها والتي تركز على مدى مطابقة الموقع للشروط البيئية، وان الترددات تبقى ضمن الحدود المسموح بها.

وكانت دوائر البيئة ببغداد والمحافظات قد طالبت شركات الهاتف الجوال مرارا خلال الاعوام الماضية، برفع أبراجها الرئيسة من داخل المدن إلى خارجها بسبب التخوف من (التأيُّنات) الصادرة منها والتي قد تسبب امراضا سرطانية، بموجب الفقرة رابعا من المادة 12 من قانون حماية وتحسين البيئة رقم 3 لعام 1997 المعدل، بيد ان الشركات لم تستجب لتلك الدعوات.

واشار وزير البيئة وكالة الى ان الوزارة وفي اطار جهودها لتحقيق بيئة آمنة بهذا السياق، فقد نسقت مع وزارة الاتصالات وجميع الجهات ذات العلاقة من اجل تحديث التعليمات الخاصة بنصب ابراج الهاتف النقال.

وبين ان تطور اجيال الهواتف يحتاج الى اعادة النظر بشروط منح الاجازات للشركات بحسب طبيعة الجيل الجديد للتحقق من انها خالية من اي اشعاع يهدد البيئة وبما يضمن تحقيق جميع شروط الامان، مؤكدا انه حال صدور التعليمات الجديدة، ستعمم بين جميع الشركات للالتزام بها.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: