الثقافة تحتج ضد وزيرها حسن ناظم.. قربه من الكاظمي جعله يتمادى ويزداد طغياناً (وثيقة)

قدم الوكيل الاقدم لوزارة الثقافة جابر الجابري، الثلاثاء، مذكرة احتجاج الى الامين العام لمجلس الوزراء، ضد الوزير حسن ناظم بسبب سوء تصرفاته وادارته للوزارة.


وحصلت “العهد نيوز” على نسخة من مذكرة الاحتجاج التي تنص على “في سياق الإجراءات التعسفية التي يتعامل بها وزير الثقافة مع الموظفين ومعنا شخصيا من تهميش وإقصاء وتقديم إلى المحاكم بتهم باطلة و وغرامات وعقوبات جائرة وحرمان من المستحقات المالية والخدمية اقدم على انتهاك (قانون هينة الراي) بعدم دعوتنا لاجتماع الهيئة وحرماننا من دورنا الذي رسمه القانون”.


وتضيف “ان قرب الوزير من رئيس الوزراء وكونه الناطق باسمه فضلا عن علاقاته المتشعبة جعله يتمادي على مراتب الوزارة بطرق لم تشهدها مع أي وزير قبله كما ان تجاهل رئاسة مجلس الوزراء لبيانات لجنة الثقافة النيابية ولجنة التعليم العالي والبحث العلمي واحتجاجات من المثقفين و الموظفين المتكررة وعدم النظر بمطالبهم وما أثارته تصرفات الوزير من استياء الساحتين الثقافية والفكرية التي لم تلق آذانا صاغية في اروقة الحكومة جعلته يزداد طغيانا واستخفافا بقوانين الوزارة و ملاكاتها الوظيفية”.


وتكمل “إننا يا سيادة الأمين لم نبذل أرواحنا ودماءنا وأعراضنا لكي نمكن هذا الوزير واشباهه من رقابنا في الدولة التي بلغنا في التضحية من أجل وجودها وبنائها كما اننا خلال ثمانية عشر عاما من عملنا فيها لم نهدر او نجن لأنفسنا دينارا واحدا من المال العام ولم نبن القصور الملكية على الشواطيء في مدة زمنية قياسية”.

و تشير الى “إننا باسم المئات من الموظفين وباسمنا شخصيا نطلب موافقة رئيس مجلس الوزراء على استضافتنا في اجتماع المجلس وادراج ذلك على جدول أعماله لنقدم احتجاجنا المدعم بالأدلة والوثائق وبحضور الوزير نفسه”.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: