لعنة الإصابات ترافق حراس مرمى المنتخب العراقي قبيل بدء تصفيات المونديال

تعرض لاعبان من المنتخب الوطني العراقي بكرة القدم، الاثنين، إلى الإصابة أثناء تدريبات المنتخب في معسكر تركيا، الأمر الذي سيجعلهما خارج حسابات مباراتي كوريا الجنوبية وإيران ضمن التصفيات الآسيوية بداية الشهر المقبل. 

وقالَ المنسق الإعلامي للمنتخب الوطني هشام محمد في بيان، إن “حارس منتخبنا الوطني لكرة القدم محمد حميد، واللاعب (محمد داود) قد تعرضا للإصابة أثناء تدريبات المنتخب في معسكر تركيا، مما سيتسبب ذلك بابعادهما عن مباراتي كوريا الجنوبية وإيران ضمن التصفيات الآسيوية بداية أيلول المقبل”.  

وأضاف أن “الفحوصات الطبية، التي أجريت للحارس محمد حميد، أثبتت تعرضه لإصابة بسحبٍ في الوتر الأخيلي وهو بحاجة إلى راحةٍ من (7 إلى 10) أيام، وسيكون خارج قائمة منتخبنا الوطني النهائية لمباراتي كوريا الجنوبية وإيران”.  

وأضاف أن “الملاك التدريبي لمنتخبنا الوطني وجه الدعوة للحارس (أحمد باسل) ليحل بدلاً من الحارس (محمد حميد) في قائمة الوطني لمباراتي التصفيات الآسيوية”.  

وتابعَ أن “اللاعب (محمد داود) أصيب أيضا بالتواءٍ في الكاحل، وهي نفس الإصابة السابقة له، وفي القدم نفسها، والتي سبق أن أجرى لها تداخلاً جراحياً، وهو الآخر بحاجة للراحة لمدة عشرة أيام، وسيغيب كذلك عن القائمة النهائية لمباراتي التصفيات المؤهلة لمونديال قطر 2022”. 

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: