الكاظمي لأمير الكويت: الحكومة تعمل لتحوّل العراق إلى نقطة التقاء وتبادل وجهات النظر

أكد رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، الأحد، لأمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، أن الحكومة العراقية تعمل لتحوّل العراق إلى نقطة التقاء وتبادل وجهات النظر بين الأطراف المختلفة.

وذكر المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء في بيان تلقت “العهد نيوز” نسخة منه، ان “الكاظمي التقى، اليوم، أمير دولة الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، بحضور ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح، ورئيس مجلس الوزراء الكويتي الشيخ صباح خالد الحمد الصباح”.

وأضاف أنه “جرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين البلدين، وسبل تطويرها للوصول إلى مرحلة متقدمة من التكامل، وتعزيز التعاون المشترك، في مجالات الاقتصاد، والاستثمار، والصناعة، والتجارة، وغيرها”.

وأعرب الكاظمي بحسب البيان، عن “تقدير العراق لموقف الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد الصباح، ورؤية الأمير نواف الأحمد الجابر الصباح، في دعم العراق، ومساندته، وتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين”، مقدماً “شكره للكويت أميراً وحكومةً وشعباً، على مواقفهم الأخوية تجاه العراق، وما قدموه من دعم، وآخرها المساعدة في مجال مواجهة جائحة كورونا”.

وأشار إلى “ما تواجهه المنطقة من تحديات، بدءاً من جائحة كورونا، مروراً بالظروف الاقتصادية الصعبة، والتوترات الإقليمية؛ وغيرها مما يجعلنا أكثر إيماناً بضـرورة أن نتعاضد وان نرفع مستوى التنسيق بين بلدينا”.

وأكد الكاظمي، أن “الحكومة العراقية تعمل من أجل تحوّل العراق، إلى نقطة التقاء وحوار وتبادل لوجهات النظر بين الأطراف المختلفة، وتكثف الجهود؛ من أجل تعزيز التعاون الدولي لدعم العراق، وتعزيز العلاقات مع دول الجوار”.

وبيّن أن “بغداد تستضيف نهاية الشهر الحالي، قادة دول الجوار العراقي والإقليمي في مؤتمر بغداد”، معرباً عن “رغبة العراق بمشاركة دولة الكويت على أعلى المستويات”.

من جهته، رحّب أمير دولة الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح برئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي والوفد المرافق له في الكويت، معرباً عن تمنياته بتعزيز التعاون بين البلدين الشقيقين.

وأكد الصباح، أن” الكويت ستظل مسانداً للعراق وحكومته في مواجهة الكثير من التحديات، والمشاركة في تذليل العقبات؛ من أجل تعزيز أفضل العلاقات، وبما يضمن مصالح شعبي البلدين”.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: