بسبب لقاح سينوفارم الصيني.. حرمان العراقيين من أداء مناسك العمرة

حرم العراقيين الملقحين بلقاح “سينوفارم” الصيني المضاد لكوفيد- 19 من أداء مناسك العمرة، بسبب قرارات المملكة العربية السعودية بعدم اعتماده لدخول أراضيها.

وأكد وليد جواد، صاحب إحدى شركات الحج والعمرة في تصريح له تابعته “العهد نيوز”، “صدق المعلومات التي تم تداولها بما يتعلق بحرمان العراقيين ممن لقح “سينوفارم” الصيني من أداء مناسك العمرة”.

وقال جواد : إن “اللقاحات المعتمدة من قبل المملكة العربية السعودية أربعة لقاحات (فايزر، أسترازنيكا، موديرنا، جانسن) وتم رفض الكثير من طلبات تأشيرة دخول العمرة لمواطنينا ممن لقح اللقاح الصيني، وذلك لاسباب عدة منها تصديق الشهادة من السفارة السعودية وعند عدم اكتمال الجرعات إرفاق شهادة التطعيم لجرعة تنشيطية من أحد التطعيمات الأربعة المذكورة آنفا، وعند تعديل كل هذه الطلبات يمكن قبول الطلب”، مبيناً “لقد تحدثنا الى هيئة الحج والعمرة التي تقف عاجزة أمام هذه القرارات”.

وأضاف، أنه “لا وجود لحلول تفاوضية او اجراء آخر لادخال المواطنين العراقيين الى المملكة العربية السعودية ممن اعتمد اللقاح الصيني، مثل أخذ مسحة للاطمئنان، لذا نعتذر عن استقبال  أي مواطن لاداء مناسك العمرة ممن لقح باللقاح الصيني أو ممن  لم تنقض المدة المحددة للقاح 15 يوماً على أخذ الجرعة الثانية من فايزر واسترازنيكا”.

وأشار جواد إلى “إعادة المملكة لـ17 شخصا ممن أخذوا اللقاح (استرازنيكا وفايزر) بنفس الطائرة بسبب عدم اكتمال المدة والتي لم يمض عليها 12 يوماً، ونطالب الجهات ذات العلاقة بالتدخل وايجاد حلول لهذه المشكلة التي باتت تؤثر في المواطنين”.

من جانبه، قال مدير إعلام وعلاقات هيئة الحج والعمرة جمال البدري، إن “جميع اللقاحات المستوردة من قبل وزارة الصحة العراقية فعالة ومعتمدة في الكثير من الدول، ولكن وزارة الحج والعمرة السعودية تطبق قرارات وزارة الصحة السعودية التي لا تعتمد اللقاح الصيني، علما أن جميع دول الخليج تلقت جرعات من هذا اللقاح، وهذا حقيقة هو شأن سعودي لا يمكن أن تتدخل به هيئة الحج والعمرة العراقية”.

واضاف أن “الهيئة تقدم جميع التسهيلات لغرض اداء مناسك العمرة، وفيما يتعلق بانواع اللقاحات المعتمدة في السعودية كما ذكرت آنفاً فهي شأن سعودي”. وعند الاستفسار (فيما أذا كانت هناك اجراءات بما يتعلق بمن يرغب باداء العمرة ممن اخذ اللقاح الصيني)”.

وأكد البدري أن “رأي السعودية واضح عبر تصديق شهادة التلقيح من السفارة السعودية وعند عدم اكتمال الجرعات ارفاق شهادة التطعيم لجرعة تنشيطية من أحد التطعيمات (فايزر، أسترازنيكا، موديرنا، جانسن) المعتمدة من قبل المملكة العربية السعودية”.

مدير عام الصحة العامة في وزارة الصحة والبيئة  رياض الحلفي لم يعلق على الموضوع، وعلل ذلك بأنه “قرار عائد للشأن السعودي”، مبيناً أن “الكثير من الدول تعتمد على اللقاح الصيني وله فعالية كاللقاحات الاخرى”.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: