الرئيس الايراني: شعارات عاشوراء تنتمي إلى التاريخ كله

قال رئيس الجمهورية الإسلامية في إيران آية الله السيد إبراهيم رئيسي، الذي حضر تجمعا كبيرا لمعزي الامام الحسين عليه السلام في ليلة عاشوراء إن “شعارات عاشوراء تتسع لجميع مراحل التاريخ وليس لوقت محدد فقط”.

وأضاف آية الله رئيسي في كلمة ألقاها أمام حشد من المشاركين في مراسم إحياء ذكرى عاشوراء الامام الحسين عليه السلام: يمكن رؤية أهم درس من عاشوراء في تعبير أبا عبد الله الحسين (ع) الذي قال إنه من المفيد التعلم من الأفكار والأخلاق واعمالنا.

وصف حدث كربلاء بأنه درس لكل المصلين والمعزين للإمام الحسين(ع) وقال: “اليوم بفضل دماء شهداء عاشوراء ومحبي عاشوراء لدينا فرصة ثمينة في الجمهورية الإسلامية الايرانية للتحرك باتجاه أهداف هذه النهضة و العمل لإيجاد حلول للمشاكل والسعى لتحقيق كرامة المجتمع وسعادته وفق نهج الإمام الحسين (ع) و سيرته.

وتابع رئيسي: “إن عاشوراء درس وضمانة للعدالة والحق والنصر ومكافحة القهر في كل العصور، إن عاشوراء مدرسة تعلمنا كيف نعيش.

واكد بإن الامام حسين (ع) لم يبايع ابدا حكاما مثل يزيد، هذا شعار للتاريخ الطويل ومنارة لكل دعاة العدالة والظالمين تبعهم شهداءنا الاعزاء مثل الفريق الشهيد قاسم سليماني.

وقال رئيسي ان التحول في المجتمع الانساني مرتبط باسم الامام الحسين (ع) وان الدماء الطاهرة لشهداء كربلاء تخلق المزيد من التغيير في العالم يوما بعد يوم. عاشوراء في الوقت الحاضر ومن أبرز مظاهرها الثورة الإسلامية في إيران والحركات الإسلامية في المنطقة.

وأشار آية الله الرئيسي إلى أن الأحداث التي سبقت عاشوراء كانت دقيقة للغاية وقائمة على مخطط ، وأضاف: “كان من المفترض أن يكون يوم عاشوراء يوم الموت ونهاية عاشوراء من وجهة نظر أعداء الدين ، لكن بفضل الله التعالى هذه الفترة المهمة من التاريخ عيد ميلادها وبداية حركة ضخمة.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: