الخارجية الروسية تتحرك لعقد اجتماع طارئ في مجلس الأمن بشأن أفغانستان

أعلنت الخارجية الروسية، اليوم الأحد، أن موسكو تعمل مع شركائها على عقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بشأن أفغانستان.  

وقال المبعوث الخاص للرئيس الروسي لشؤون أفغانستان ومدير الدائرة الثانية لآسيا في الخارجية الروسية زامير كابولوف، “نحن منخرطون في هذه الجهود، وشركاؤنا أيضا يعملون عن كثب على ذلك”، محذراًَ من أن “هذا الاجتماع حتى في حال انعقاده لن يغير الوضع”.  

وأضاف: “كان من الضروري التفكير في عقد اجتماعات من قبل وليس الآن”.  

ونقلت وكالة “تاس” عن مصدر في الخارجية قوله إن الوزارة تراقب عن كثب تطور الأوضاع في أفغانستان بالتنسيق مع السفارة في كابل”.  

من جانبه، قال فلاديمير دشاباروف النائب الأول لرئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي، إنه “يجب على مجلس الأمن الدولي الاستجابة لما يحدث في أفغانستان واتخاذ قرار يلزم الأطراف بالجلوس إلى طاولة المفاوضات لمنع إراقة الدماء على نطاق واسع في البلاد”.  

يأتي ذلك في الوقت الذي دخلت قوات حركة “طالبان” أطراف العاصمة كابل، وقال مسؤولون في الحركة إنهم يأملون في تسليم المدينة لهم دون قتال.  

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: