قائد الحرس الثوري: كل الظروف مهيأة لانهيار الكيان الصهيوني

أكد قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي، السبت، ان الارضية مهيأة لانهيار الكيان الصهيوني ويكفي ان تتوفر الظروف ليصدر منه خطأ ما.

ولدى استقباله حجة الاسلام والمسلمين الشيخ نعيم قاسم نائب الامين العام لحزب الله، أشاد اللواء حسين سلامي بذكاء المقاومة الاسلامية اللبنانية واقتدارها، ووصف حزب الله بأنه القوة التي تضمن عزة الشعب اللبناني وأمنه، قائلا: لأن حزب الله وُلد ونشأ في ساحة الجهاد، فإن العدو الصهيوني يدرك جيدا نطاق وعمق قوته.

وأضاف سلامي، “في الظروف التي نشهد فيها اتساع قوة محور المقاومة، وفي المقابل يزداد عدو المقاومة ضعفا ويقترب من افول قوته وزوالها، رغم انه يحاول من خلال الفضاء الافتراضي والحرب النفسية ان يبين عكس ذلك ليخفي هلعه المنتشر في معسكره”.

ولفت القائد العام للحرس الثوري الى ان “الكيان الصهيوني يشاهد امامه حزب الله البطل وسيف القدس، مضيفا: ان الخطوة الملحمية الاخيرة التي قام بها حزب الله لصد الجيش الصهيوني، اثبتت لرئيس الكيان الصهيوني اللقيط أن المعادلات يتم تحديدها في مكان آخر وأنه لم يتغير شيء”.

وتابع، ان “الصهاينة لديهم ادراك دقيقة لهذه الحقيقة، بأنه اذا تم تشغيل محرك حزب الله، فإن عليهم ان يهربوا بالتأكيد من الاراضي المحتلة، لأن الشخصية الجديدة لحزب الله في الجانب العسكري والتي تشكل القوة على الارض، فيما اذا تحركت فستؤدي الى دومينو هروبهم. وكلما اشتدت موجة الهروب ضاقت السبل للفرار وسيواجه الصهاينة ازمة معنوية كبرى، وبالتالي هذا الامر سيؤدي الى انهيار الكيان الصهيوني والذي لا يعتبر امرا شاقا”.

وبين اللواء سلامي ان “الارضية مهيأة الآن لانهيار الكيان الصهيوني، ويكفي ان يصدر منه خطأ ما، لتنطلق الحرب القادمة والتي ستكون حرب موتهم”.

وشدد القائد العام للحرس الثوري على استمرار دعم الثورة الاسلامية والشعب الايراني للمقاومة في لبنان، مصرحا ان حزب الله ليس قوة عسكرية فحسب، بل هو سند اساسي رصين للشعب اللبناني ولديه مكانة معنوية رفيعة لدى كل الشعوب، ومن المهم للغاية الحفاظ على هذه المكانة.

وفي الختام، حيا اللواء سلامي ذكرى الشهيد الحاج قاسم سلامي وبطولاته الحماسية في جبهة المقاومة ومساهمته في تنمية قدراتها، وقال: كان العدو يتصور ان جبهة المقاومة وبعد استشهاد القائد سليماني، ستفقد عمادها، في حين انه لم يكن يعلم ان الشهيد سليماني اقوى واكثر اقتدارا من سليماني الحي.

وخلال اللقاء، أعرب نائب الامين العام لحزب الله عن التقدير لدعم الشعب الايراني وخاصة الحرس الثوري للمقاومة الاسلامية في لبنان، وقال: ان حزب الله والشعب اللبناني يعتبرون انجازاتهم وانتصاراتهم مدينة لدعم الجمهورية الاسلامية وتضحيات وبطولات الشهداء ومقاتلي المقاومة وخاصة الشهيد الحاج قاسم سليماني الذي كان يرى نفسه عنصرا من حزب الله.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: