الهند والصين تسحبان قواتهما من منطقة شديدة التوتر على حدودهما المشتركة

سحبت الهند والصين قواتهما من منطقة شديدة التوتر على حدودهما المتنازع عليها، حيث خاضتا معركة دامية العام الماضي، وذلك حسبما أعلنت الحكومة الهندية.

وقال الجيش الهندي إن جميع الهياكل المؤقتة التي أقامها الجانبان في منطقة “غوغرا” قد “تم تفكيكها”.

وأضاف الجيش في بيان أن “القوات في تلك المنطقة كانت في حالة مواجهة منذ مايو من العام الماضي، وأنه بهذا يكون قد حُل وضع المواجهة في منطقة إضافية تكتسي حساسة أكبر”.

وأوضح البيان أن “الاتفاق ضمن احترام خط السيطرة الفعلية في تلك المنطقة بدقة من كلا الجانبين، وأنه لا تغيير أحادي الجانب في الوضع الراهن”.

وأرسلت الدولتان عشرات الآلاف من القوات الإضافية إلى منطقة “لاداخ” المرتفعة في جبال الهملايا بعد الاشتباك العام الماضي، لكن الجيش الهندي قال إنه عقب محادثات ثنائية، تراجعت قوات البلدين في منطقة غوغرا “على مراحل بطريقة منسقة، ويمكن التحقق منها” خلال اليومين الماضيين.

وكان الجيشان الهندي والصيني انسحبا في فبراير الماضي من منطقة متوترة أخرى في بحيرة “بانغونغ”.

وخاض البلدان حربا حدودية واسعة النطاق عام 1962، وتتبادلان الاتهامات بمحاولة الاستيلاء على أراض على طول حدودهما غير الرسمية المعروفة باسم خط السيطرة الفعلية.

وإلى جانب إرسال التعزيزات الضخمة، عقد البلدان جولات متعددة من المحادثات العسكرية والدبلوماسية كان آخرها السبت الماضي.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: