الخارجية تصدر بيانا بشأن مقتل عراقي على حدود دولتين اوربيتين

اعلنت وزارة الخارجية، الاربعاء، ان سفارة جمهوريّة العراق في موسكو تتابع ببالغ الاهتمام تفاصيل الحادث الذي أودى بحياة مواطن عراقي على الحدود مشتركة بين دولتين اوربيتين.
وذكر المتحدث باسم وزارة الخارجيّة أحمد الصحاف، في بيان تلقت “العهد نيوز ” نسخة منه، ان سفارة العراق في روسيا تتابع ببالغ الاهتمام تفاصيل الحادث الذي أودى بحياة مواطن عراقي على الحدود المشتركة بين بيلاروسيا وليتوانيا
واضاف، “نجدد الدعوة لكل العراقيين أن لايكونوا هدفاً لشبكات التهريب والاتجار بالبشر”.
وكانت لجنة الحدود البيلاروسية، اعلنت اليوم الاربعاء، عن وفاة شاب عراقي، في ظروف غامضة على الحدود البيلاروسية الليتوانية.
وأفادت وكالة “بيلتا” البيلاروسية الرسمية نقلا عن السلطات، بعثور دورية لحرس الحدود البيلاروسي على الشاب في حالة خطيرة قرب قرية بينياكوني الحدودية، مضيفة ان عناصر الحرس حاولوا تقديم الإسعافات الأولية له، لكنه توفي على الفور.
ولفتت الى انه تم إبلاغ رئيس البلاد ألكسندر لوكاشينكو بما وصفه الإعلام البيلاروسي بأنه “قتل مروع لعراقي كان عائدا من ليتوانيا”، فوجه الرئيس بفتح تحقيق على الفور، يشمل الاستماع إلى شهادات السكان المحليين الذين كانوا أول من أبلغ عن “رجل تعرض للضرب”.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: