في ظروف غامضة.. مقتل شاب عراقي على حدود بيلاروسيا

اعلنت لجنة الحدود البيلاروسية، وفاة شاب، تبين لاحقا أنه مواطن عراقي، في ظروف غامضة على الحدود البيلاروسية الليتوانية.

وذكرت وكالة “بيلتا” البيلاروسية الرسمية نقلا عن السلطات، ان” دورية لحرس الحدود البيلاروسي عثرت على الشاب في حالة خطيرة قرب قرية بينياكوني الحدودية، وحاول عناصر الحرس تقديم الإسعافات الأولية له، لكنه توفي على الفور”.

وتم إبلاغ رئيس البلاد ألكسندر لوكاشينكو بما وصفه الإعلام البيلاروسي بأنهقتل مروع لعراقي كان عائدا من ليتوانيا، فوجه الرئيس بفتح تحقيق على الفور، يشمل الاستماع إلى شهادات السكان المحليين الذين كانوا أول من أبلغ عنرجل تعرض للضرب“.

ووجه لوكاشينكو أيضا بالبحث عن أقارب المتوفي والاتصال بهم، وإصدار التأشيرات وتقديم كل المساعدة لهم للوصول إلى بيلاروس لاستلام الجثة.

من جهته، وصف وزير الدفاع الليتواني أرفيداس أنوشاوسكاس التقارير الإعلامية عن عثور رجال حرس الحدود البيلاروسيين على مهاجر عراقي توفي متأثرا بالضرب قرب الحدود بين البلدين، بأنهامسرحية دبرتها مينسك“.

تجدر الإشارة إلى أن السلطات الليتوانية أجازت مؤخرا لحرس الحدود استخدامكافة الإجراءات اللازمة، بما في ذلك القوة، لوقف الهجرة غير الشرعية. وأفادت تقارير أمس الثلاثاء بأن قوات الأمن في ليتوانيا قامت بطرد مجموعة من المهاجرين إلى الأراضي البيلاروسية، باستخدام الهراوات وأجهزة الصعق الكهربائي.

وفي وقت سابق صرح مسؤول في منظمة الهجرة الدولية بأن السلطات الليتوانية مستعدة لعرض مبالغ مالية على المهاجرين غير الشرعيين من آسيا وإفريقيا القادمين عبر بيلاروس، لإعادتهم إلى بلدانهم.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: