علماء يكتشفون ناقلاً صامتاً للفيروس القاتل:

رصد علماء أجساما مضادة لفيروس كورونا المستجد في عينات من غزلان تعيش في شمال شرق الولايات المتحدة تنتمي لفئة الذيل الأبيض، “في أول دليل” على تأثر الحيوانات البرية بشكل واسع النطاق بالفيروس، وفق موقع “ساينس أليرت”.

وقام العلماء بدراسة 624 عينة تم جمعها من أربع ولايات أميركية، ووجدوا الأجسام المضادة لفيروس SARS-CoV-2 في 152 عينة (40 في المئة) منها.

وفي ولاية ميشيغان وحدها، أظهرت 67 في المئة من الغزلان علامات على وجود رد فعل مناعي ضد الفيروس.

وفي حين لم تظهر الغزلان آثارا صحية ضارة، فإن وجود أجسام مضادة يشير إلى أنها قامت بمكافحة الفيروس ويخشون احتضانها له ونشره بصمت.

وهناك أيضا مخاوف من أن تسمح الغزلان للفيروس بالتكيف والتطور إلى سلالات جديدة أكثر فتكاً يمكن أن تصيب البشر بعد سنوات.

ويقول الموقع إن هذه الحيوانات تختلط بالإنسان وتعيش بالقرب من المناطق الحضرية “ما يوفر مسارا مثاليا لانتشار الفيروس”.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: