تراجع كبير بأسعار النفط بفعل عاملين اثنين

تراجعت أسعار النفط بنحو 4%، يوم الاثنين، وسط ضعف البيانات الاقتصادية من الصين والولايات المتحدة، أكبر مستهلكي الخام في العالم، وارتفاع إنتاج الخام من دول أوبك، مما أثار مخاوف من ضعف الطلب على النفط وزيادة العرض.

وتراجعت العقود الآجلة لخام برنت بمقدار 2.65 دولار أو 3.5% إلى 72.76 دولارا للبرميل بحلول الساعة (15:52 بتوقيت غرينتش)، فيما هبط خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 2.91 دولار أو 3.9% إلى 71.04 دولارا.

وأظهر مسح اليوم الاثنين أن نمو نشاط المصانع في الصين تراجع بشكل حاد في يوليو/ تموز الماضي مع تقلص الطلب للمرة الأولى منذ أكثر من عام.

وقال إدوارد مويا ، كبير المحللين في أواندا، إن “الصين تقود الانتعاش الاقتصادي في آسيا، وإذا تعمق التراجع ستزداد المخاوف من أن التوقعات العالمية ستشهد انخفاضًا كبيرًا”.

كما أظهر نشاط التصنيع في الولايات المتحدة علامات تباطؤ، حيث تراجعت وتيرة النمو للشهر الثاني على التوالي مع عودة الإنفاق إلى الخدمات من السلع واستمرار النقص في المواد الخام، وفقًا لبيانات معهد إدارة التوريد (ISM).

ومما أثر أيضا على الأسعار، هو أن إنتاج النفط من منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ارتفع في يوليو/ تموز إلى أعلى مستوياته منذ أبريل/ نيسان 2020.

وقال أنتوني فوسي، كبير المستشارين الطبيين للرئيس جو بايدن، يوم أمس الأحد، إن الولايات المتحدة لن تغلق أبوابها مرة أخرى للحد من فيروس كورونا المستجد، لكن “الأمور ستزداد سوءًا” حيث يغذي متغير دلتا زيادة في الحالات، ومعظمها بين غير الملقحين. 

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: