الأسدي: لا نؤمن بتحويل القوات الأمريكية من قتالية الى استشارية

أكد النائب عن تحالف الفتح احمد الاسدي، الأثنين، ان الفتح يمثل الجانب السياسي لفصائل المقاومة، ودور الفصائل هو دور عسكري.
  
 
وقال الاسدي في حديث متلفز تابعته “العهد نيوز”، “لا نؤمن بتحويل القوات الأمريكية من قتالية الى مستشارين، ما نعرفه هو انسحاب القوات القتالية نهاية عام 2021”.

وأضاف انه “لا مانع لدينا من الاستعانة بالخبراء العسكريين، وفق القانون العراقي، لكن لا يمكن ان يتم تغيير مسمى القوات القتالية الى مستشارين”، موضحاً ان “آلية انسحاب القوات الأميركية، ستكون وفق لجنة شكلت في العراق، ستتابع آلية خروج القوات”.

وشدد الاسدي انه “لن يكون أي تواجد لقوات قتالية أمريكية في نهاية عام 2021″، لافتاً الى ان “الفتح يتفهم تخوف الكرد والسنة من الانسحاب الأمريكي”.

وبين إن “الاتفاق الأميركي- العراقي يقول ان لا يكون أي وجود لقوات قتالية أمريكية وهذا ينطبق على قاعدة الحرير في كردستان وسيلتزم به الكرد لأنهم شركاءنا في العملية السياسية ولدينا تفاهمات معهم بهذا الشأن”، مضيفاً ان “خروج القوات الامريكية من اهم أهدافها هو تقليل هيمنة واشنطن”.

 
وتابع الأسدي ان “فصائل المقاومة عبرت عن وجهة نظرها ووضعت جملة من المطالب بشأن نتائج الاتفاق الاستراتيجي”.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: