دهوك: الكارثة لم تحل ولكننا قريبون منها

حذر رئيس الحكومة المحلية في محافظة دهوك علي تتر اليوم الأربعاء من خروج الوضع الصحي عن السيطرة جراء التفاقم الكبير بمعدل الإصابات بفيروس كورونا في المحافظة، مشددا على ضرورة أن تتعاون جميع الأطراف بما فيها الأحزاب السياسية للحد من انتشار الوباء.

وقال تتر في مؤتمر صحفي وتابعته “العهد نيوز” إنه “وفقا لمدير دائرة صحة دهوك فقد سجلنا إصابات كثيرة بالفيروس بين فئة الشباب مؤخرا”، مشددا على أنه “لا يُسمح بأي شكل من الأشكال عقد الندوات والمؤتمرات والتجمعات الجماهيرية من قبل الأحزاب، ولا يمكن أيضا زيارة المقابر”.

وأضاف قائلا: على الذين يزورون محافظة دهوك الالتزام بالتعليمات الصحية، مشددا على أن ارتداء الكمامة إجباري، وأي جهة أو مكان يرتاده الناس هي مسؤولة عن هذا الأمر.

ولفت تتر إلى أنه “لم تحلّ الكارثة بعدُ ولكننا قريبون منها، وإن تزايدت الإصابات أكثر فإن مستشفيات دهوك لن تسع المرضى”.

وخاطب رئيس الحكومة المحلية لمحافظة دهوك السكان قائلا “لا تخرجوا من بيوتكم من دون مبرر ضروري خلال هذه الفترة”، مردفا بالقول إن “المؤشر الوبائي في باقي مناطق ومدن العراق تحول إلى اللون الأحمر، ونحن أيضا نتجه إلى ذلك”.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: