امريكا تمتنع عن استقبال الكاظمي ومراقبون يصفون الزيارة بـ”المهينة”

اثارت زيارة رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي إلى واشنطن، ردود فعل واسعة، بعد امتناع الولايات المتحدة الأمريكية عن استقباله على غرار رؤساء الدول الأخرين.

ووصل الكاظمي أمس الاحد إلى الولايات المتحدة الأمريكية للقاء رئيسها جو بايدن، في ظل المفاوضات العراقية الأمريكية لإخراج القوات الامريكية من العراق، لكن اللافت للنظر انه لم يستقبل الجانب الامريكي مصطفى الكاظمي وكان في استقباله وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين.

مراقبون وصفوا هذه الخطوة بالإهانة الأمريكية للكاظمي في ظل عدم استقباله، مقارنين بين زيارته وزيارة الرئيس الفرنس ايمانويل ماكرون وكيف تم استقباله ببروتوكول رسمي.


وغابت المراسم الرسمية عن استقبال الكاظمي كرفع العلم العراقي أو حضور اي شخصية أمريكية بارزة، حيث تم استقباله من قبل الوفد العراقي المفاوض نفسه، في خطوة وصفها مراقبون بالاهانة وضعف شخصية رئيس الوزراء والوفد المفاوض.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: