الصحة العالمية تحث على التعاون لمعرفة منشأ كورونا

صرحت منظمة الصحة العالمية، اليوم الجمعة، أنه يتعين على جميع البلدان التعاون لمعرفة منشأ فيروس كورونا، وذلك بعد يوم من رفض الصين النطاق المقترح للمرحلة الثانية من التحقيق.
وقال المتحدث باسم المنظمة طارق ياسارفيتش، ردا على سؤال بشأن رفض الصين في إفادة صحفية في جنيف “الأمر لا يتعلق بالسياسة ولا بمن يتحمل اللوم”.
وأضاف “إنه يتعلق بشكل أساسي بمطلب لدينا جميعا لمحاولة فهم كيفية وصول الوباء إلى البشر. ومن هذا المنطلق تتحمل البلدان مسؤولية العمل معا ومع منظمة الصحة بروح الشراكة”.
وقال مسؤول كبير بقطاع الصحة إن الصين رفضت يوم الخميس خطة منظمة الصحة الرامية إلى إجراء مرحلة ثانية من التحقيق في أصل فيروس كورونا والتي تتضمن فرضية أنه ربما يكون قد تسرب من مختبر صيني.
واقترحت المنظمة هذا الشهر إجراء مرحلة ثانية من الدراسات حول أصول فيروس كورونا في الصين على أن يشمل ذلك عمليات تدقيق للمختبرات والأسواق في مدينة ووهان التي ظهر بها الفيروس للمرة الأولى، وطالبت السلطات بالتحلي بالشفافية.
وظهرت أولى الحالات المعروفة في مدينة ووهان بوسط الصين في ديسمبر/ كانون الأول 2019 ويعتقد أن الفيروس انتقل إلى البشر من الحيوانات في سوق المدينة.
وأكدت وزارة الصحة الصينية، أن تقرير منظمة الصحة العالمية حول المرحلة الثانية من التحقيق في منشأ فيروس “كورونا” المستجد مسيء ولن تتقيد به.
وصرح مسؤول كبير في لجنة الصحة الصينية للصحفيين: أن بلاده تأمل في أن تتعامل منظمة الصحة العالمية بـ “صدق” مع أعمال تتبع أصل “كوفيد-19″ باعتبارها قضية علمية”.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: