اللجنة العليا للخدمات: مبادرة “داري” ستمنح الأولوية لفئتين

أعلنت اللجنة العليا للخدمات والإعمار إعادة العمل لأكثر من ٤٦ مشروعاً خدمياً متلكئاً ومتوقفا، فيما لفتت إلى أن الأولوية ستكون لذوي الشهداء والعوائل الفقيرة ضمن مبادرة “داري”.
وقال رئيس اللجنة صباح عبد اللطيف، اليوم الأربعاء، إن “اللجنة تمكنت من إعادة العمل لأكثر من ٤٦ مشروعا خدميا متلكئا ومتوقفا”.
وأكد الوصول إلى “مراحل متقدمة لإنجاز التصميم الأساسي لمشروع مدينة الصدر المرادف بواقع ٩١ الف وحدة سكنية بطريقة البناء العمودي”.
وأضاف، أن “هناك اتفاقا بين الحكومة والمستثمرين لتوفير خدمات البنى التحتية لقطع الاراضي ضمن مبادرة “داري” بعد انتهاء عمليات الفرز والتوزيع”.
ولفت إلى أن “هدف مبادرة “داري” التخفيف من أزمة السكن المتفاقمة، والأولوية لذوي الشهداء والفقراء”.
وأوضح عبد اللطيف أن “هناك مشاريع سكنية واطئة الكلفة ستنفذها وزارة الأعمار والاسكان في عدد من المحافظات”.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: