الصحة العالمية : من المبكر استبعاد تسرب كورونا من أحد المختبرات

اعترف مدير منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس بأنه كان من السابق لأوانه استبعاد الرابط المحتمل بين جائحة كوفيد-19، وتسرب الفيروس من أحد المختبرات.

وقال غيبريسوس إنه يطلب من الصين أن تكون أكثر شفافية، فيما يبحث العلماء في منشأ فيروس كورونا.

وفي خروج نادر عن احترامه المعتاد تجاه الدول الأعضاء النافذة، قال إن الوصول إلى بيانات خام كان تحديا بالنسبة للفريق الدولي الذي سافر إلى الصين في وقت سابق من العام الجاري للتحقيق في مصدر كوفيد-19، حيث تم التعرف على أول إصابات بشرية في مدينة ووهان الصينية.

وقال تيدروس للصحفيين إن منظمة الصحة العالمية في جنيف “تطالب في الحقيقة الصين بأن تكون شفافة، ومنفتحة، ومتعاونة، خاصة بشأن المعلومات والبيانات الخام التي طلبناها منذ الأيام الأولى للجائحة”

وأضاف أنه كان هناك “ضغطا سابقا لأوانه” لاستبعاد نظرية أن الفيروس ربما يكون قد هرب من مختبر حكومي صيني في ووهان، ما يقوض تقريرا للمنظمة صدر في مارس خلص إلى أن التسرب من مختبر “غير مرجح للغاية”.

وتابع: “أنا عالم مناعي وعملت فنيا مختبريا، وحوادث المختبرات تحدث.. إنها شائعة”.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: