دبلوماسي روسي: إلغاء التأشيرات خطوة كبيرة لتطوير السياحة بين ايران وروسيا

قال القنصل العام لروسيا الاتحادية في مدينة اصفهان (وسط البلاد)، أن الاجراء المشترك بإلغاء التأشيرات الجماعية بين إيران وروسية خطوة كبيرة لتطوير السياحة وتسهيل سفر المواطنين إلى البلدين.

في مقابلة مع وكالة إرنا اليوم السبت، أضاف بوريس بورميستروف، أن البرنامج الثنائي المشترك بين إيران وروسيا بشأن الإعفاء من التأشيرة لمجموعات السياحة المكونة من خمسة إلى 50 شخصا، تم تطبيقه هذا العام مما أدى إلى الاستخدام الكامل والأفضل للقدرات السياحية والثقافية.

وبامكان المجموعات السياحية الإيرانية والروسية التي تتكون من خمسة إلى 50 شخصا السفر إلى إيران وروسيا بدون تأشيرة وفقا للبرنامج المشترك للإعفاء من التأشيرة بين طهران وموسكو، والذي تم تنفيذه في أواخر يونيو من هذا العام.

واكد على أننا ندعم هذه المبادرة والبرنامج المشترك، وقال: تم التوصل إلى اتفاقيات مهمة على مستوى الحكومتين الإيرانية والروسية لتطوير السياحة في السنوات الأخيرة، مما سيسهل سفر مواطنيهما.

وأضاف القنصل العام لروسيا الاتحادية في أصفهان: حان الآن دور وكالتي السياحة الإيرانية والروسية للتخطيط والعمل في هذا المجال، رغم وجوب النظر أيضا في الظروف الناجمة عن تفشي فيروس كورونا.

وأشار بورميستروف إلى تعليق بعض برامج الزيارات المشتركة بين روسيا وإيران خلال كورونا، معربا عن أمله في استئنافها في أقرب وقت ممكن ، مع انحسار وباء كوفيد 19.

وفي إشارة إلى العلاقات الثقافية والرياضية بين إيران وروسيا، أكد أن تدريس اللغتين الروسية والفارسية في البلدين سيساعد في تطوير هذه العلاقات.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: