علماء يستنسخون بقرة تدر حليبا مضادا للحساسية!

أعلن باحثون روس عن نجاح استنساخ بقرة تم تعديل جيناتها الوراثية على أمل إنتاج حليب مضاد للحساسية، وفقا لما نشرته “ديلي ميل” البريطانية.

تبلغ البقرة المستنسخة من العمر حاليًا 14 شهرًا ويصل وزنها إلى حوالي نصف طن ويبدو أنها تتمتع بدورة إنجابية طبيعية.

قالت غالينا سينجينا، الباحثة في مركز إرنست الفيدرالي للعلوم لتربية الحيوانات: “منذ شهر مايو، تعمل البقرة في المراعي يوميا وسط أبقار المعهد الأخرى”، مشيرة إلى أن “الأمر تطلب بعض الوقت للتكيف، لكنه سرعان ما حدث”.

نجاح مزدوج

يعد نجاح التجربة مزدوجًا، وفقًا لتقرير صادر عن معهد سكولتك للعلوم والتكنولوجيا في موسكو، لأن الباحثين نجحوا في استنساخ بقرة استطاعت التكيف مع باقي القطيع بالإضافة إلى تغيير جيناتها بهدف عدم إنتاجها للبروتين، الذي يسبب حساسية اللاكتوز لدى البشر.

استخدمت سينجينا وزملائها في معهد سكولتيك وجامعة موسكو الحكومية تقنية كرسبر/كاس9 من أجل “التخلص” من الجينات المسؤولة عن بيتا لاكتوغلوبولين، وهو البروتين الذي يسبب “سوء امتصاص اللاكتوز”، والذي يُطلق عليه “حالة عدم تحمل اللاكتوز”.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: