“سيارة تسلا” ذاتية القيادة متهمة بقتل مهندس “أبل”

العهد نيوز- متابعة

كشفت تفاصيل جديدة عن حادث تحطم سيارة “تسلا” ذاتية القيادة وقع عام 2018، أن السائق، الذي كان يعمل مهندسا في شركة “أبل”، كان قد اشتكى إلى أفراد عائلته وأصدقائه من وجود خلل في نظام السيارة الآلي.

وتم تفصيل الشكوى لمالك السيارة والتر هوانغ، في مجموعة من الوثائق كشف عنها، المجلس الوطني لسلامة النقل في الولايات المتحدة، الذي يحقق في الحادث.

ووفقا للوثائق، فقد اشتكى هوانغ، الذي قتل في حادث سيارة “تسلا” عندما اصطدمت السيارة بحاجز خرساني على طريق سريع في ولاية كاليفورنيا مارس 2018، من وجود خلل في نظام السائق الآلي في السيارة ذات الدفع الرباعي.

وأظهرت بيانات من حادث التحطم الذي أودى بحياة هوانغ، أن سيارته الرياضية متعددة الاستخدامات، لم تلجأ بصورة آلية إلى الفرامل لمنع الاصطدام بالحاجز، أو تحاول تجنبه في غضون 3 ثوان قبل الحادث، بل تسارعت السيارة من 100 كيلومتر في الساعة إلى 114 كيلومترا في الساعة قبل وقوع الحادث مباشرة.

كما تضمنت الوثائق بيانات أظهرت أن هوانغ كان يستخدم هاتفه وقت تحطم السيارة ولم تكن يديه على عجلة القيادة، حسبما ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وتقول “تسلا” إن نظام السائق الآلي في السيارة معد لمساعدة السائقين، لكن عليهم أن يكونوا على استعداد للتدخل في جميع الأوقات.

وتتيح “تسلا” للسائقين فك ارتباط السائق الآلي عن طريق رفع ساق بالقرب من عجلة القيادة أو عن طريق الدوس على الفرامل.

وبحسب وثائق التحقيق، كان هوانغ قد اشتكى في وقت سابق لزوجته من أن نظام السائق الآلي قد تسبب سابقا بانحراف سيارته نحو نفس الحاجز حيث اصطدم لاحقا. انتهى/6

التعليقات مغلقة.