الطيران المدني تعتمد بطاقة التلقيح بدلا من فحص Pcr

تعتمد سلطة الطيران المدني بداية من تشرين الاول المقبل “بطاقة التلقيح” بدلا من فحص pcr بالنسبة للمسافرين القادمين والمغادرين، وذلك ضمن اجراءات احتواء الموجة الثالثة للوباء، في وقت تفتتح فيه صحة الرصافة مستشفى جديدا للعزل في منطقة الزعفرانية خلال الايام المقبلة بعد رفده بالاجهزة والمعدات الطبية.

وقال مدير إعلام الطيران المدني جهاد الديوان في تصريح له تابعته “العهد نيوز” ان “رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي قرر خلال الجلسة الـ 22 لمجلس الوزراء، اعتماد بطاقة التلقيح بجرعتين بدلا من الفحص المختبري PCR اعتبارا من الاول من تشرين الاول المقبل للمسافرين القادمين والمغادرين، مع تدقيق البطاقة ضمن الحاسبة بالتعاون مع وزارة الصحة”.

واشار الى ان “سلطة الطيران المدني ستمنع اي شخص من المسافرين بالمغادرة من البلاد، الا بوجود بطاقة التلقيح، اذ يأتي هذا الاجراء وفقا لمتطلبات اغلب الدول الاوروبية والعربية”.

من جهته، اوضح مدير الصحة العامة الدكتور رياض الحلفي ان “قرار مجلس الوزراء باعتماد البطاقة التلقيحية للمسافرين جاء بسبب ارتفاع اعداد الاصابات الذي تشهده البلاد الى اكثر من 7 الاف مع ارتفاع اعداد الوفيات، نظرا لدخول الموجة الثالثة المتحورة سريعة الانتشار”. واكد ان “اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية لم تقدم حتى الان اية توصيات بشأن الحظر الشامل خلال مدة ما قبل عيد الاضحى، لان هذا الامر يجري تحديده حسب الموقف الوبائي”.

وشدد الحلفي على “توعية المواطنين بالالتزام بالاجراءات الوقائية من ارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي واخذ اللقاح للحد من خطورة انتشار الوباء بموجته الثالثة”.

 واعلن جواد “انشاء مستشفى جديد في منطقة الزعفرانية بسعة 100 سرير ضمن المنحة الالمانية بالاتفاق مع وزارة الصحة، متخصص بالعزل بغية تخفيف الضغط على المستشفيات الاخرى، وسيتم افتتاحه خلال الايام القليلة المقبلة بعد اكمال تجهيزه بالاجهزة والمعدات والخدمات الفندقية، فضلا عن زيادة السعة السريرية لمركز الشفاء 13 الخاص بإنعاش اصابات كورونا، وتوسعة ردهات الانعاش التنفسي وتجهيزها بأحدث الاجهزة الطبية، مع وجود خزين ستراتيجي ضعف الاحتياطي من الاوكسجين السائل وتوفير قناني الاوكسجين كاحتياطي تحسبا لاي طارئ”.

واشار الى “اتخاذ الاليات لمحاربة الفيروس من خلال البروتوكولات العلاجية الجديدة والمعتمدة من منظمة الصحة العالمية واخر تطوراتها، وطرق استقبال الحالات المشتبه بها والتعامل معها لحين اجراء الفحوصات المختبرية وظهور النتائج”.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: