الرافدين يحدد سبباً يقف عائقاً أمام إطلاق السلف الإلكترونية

حدد مصرف الرافدين، اليوم السبت، سبب عدم الاستغناء عن طلب صحة الصدور في معاملاته، وفيما أكد أن النظام الإلكتروني يقلل من الروتين ومن الاحتيال، أشار إلى وجود سبب  يقف عائقاً امام إطلاق السلف الإلكترونية.

وقال مدير مصرف الرافدين وكالة، بلال الحمداني في تصريح ، إن “مصرف الرافدين اكبر مؤسسة مالية في العراق وعدد زبائنها 9 ملايين زبون وهي لا تقارن بأي مؤسسة موجودة وهي من اعرق المؤسسات في العراق”، مشيرا الى أن “الإجراءات الروتينية المطبقة جاءت بسبب كثرة الاحتيال الذي يواجهه المصرف ونأمل أن تكون هناك حكومة الكترونية حتى لا نحتاج الى صحة صدور”.


وأكد، “بدأنا بالحكومة الالكترونية في المصرف ولكن بقية دوائر الدولة لم تكمل تحضيراتها للعمل بهذا النظام، لا يمكن الاستغناء عن صحة الصدور في الوقت الحالي”.


وأوضح أن “الحكومة عازمة على تطبيق العمل وفق الحكومة الإلكترونية لتسريع الإجراءات وتقليل الروتين منها ونحن أيضاً نحاول تقليله ضمن الصلاحيات الموجودة لدينا”، مبينا أن “النظام الالكتروني يقلل من الروتين ومن الاحتيال”.
ومن جانب آخر أكد الحمداني أنه “لا توجد في الوقت الحالي سلف الكترونية ونحتاج تطبيق آلية جديدة وفق قرارات من مجلس الإدارة لأن الآلية السابقة توقفت بعد أن اعترضت عليها بعض الجهات الرقابية مؤكدة ضرورة تطبيق معايير البنك المركزي”.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: