أعراض الصداع.. هل يؤثر على الإشارات الكهربائية في المخ

يعانى البعض من آلام بالرأس، ويختلف صداع الرأس بين شخص وآخر من حيث الأعراض وطرق العلاج التي يجب أن تتم وفقا لاستشارة الطبيب المختص بها على الفور في حالة استمرارها.

1- الصداع وتأثيره على المخ

الدماغ يعالج الإحساس بالألم الذي يتلقاه من بقية الجسم، قد تأتى إشارات الألم من أجزاء مختلفة مثل الأعصاب والأوعية الدموية أو الأغشية المحيطة بالمخ أو من عضلات الرقبة والرأس، وهذا يتوقف على نوع الصداع الذي لديك، قد لا تعرف هذا لكن بعض الصداع مرتبط بالتغيرات الكهربائية في نشاط المخ.

2- شد عضلات الألم

الخبراء يشيرون إلى أن الألم قد يحدث نتيجة توتر العضلات، والأعصاب الحساسة للألم، خاصة أن العضلات المتوترة تحمل هذه الإشارات إلى الحبل الشوكي وكذلك إلى مناطق الدماغ العالية التي ترتبط مع اللمس والعواطف والحركة.

3- الصداع النصفي

الصداع النصفي عادة ما يسبب ألما مبرحا على جانبي الرأس جنبا إلى جنب مع أعراض أخرى مثل حساسية الضوء والصوت والغثيان والقيء، وبعض الناس يعانون من هالة قبل الصداع، مع أعراض مثل رؤية الأضواء الساطعة، وموجة من النشاط الكهربائي يسافر عبر الدماغ.

4 -زيادة الضغط

عندما يمنع الورم أو النزيف تدفق السائل المخي الشوكي، الذي يحيط وسائد الدماغ، فإنه يؤدى إلى زيادة الضغط داخل الرأس، هذا قد يؤدى إلى الصداع، وبصرف النظر عن هذا، فإن تورما في الدماغ بسبب صدمة الرأس، السكتة الدماغية أو العدوى، يمكن أيضا أن يؤدى إلى زيادة الضغط في جميع الحالات.

لا بد من التوجه للعناية الطبية الطارئة فورا إذا كنت قد واجهت صداعا مفاجئا أو شديدا، وإذا كان لديك تغيير في رؤيتك، استشر طبيبك إذا كنت تعانى الصداع مع الغثيان أو القيء، والتغيرات في الإحساس أو مشاكل المشي.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: