البيئة تكشف نتائج اللجنة الخاصة المشكلة لمتابعة مصادر التلوث

كشفت وزارة الصحة والبيئة، اليوم الجمعة، عن نتائج اللجنة المشكلة برئاسة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي لمتابعة مصادر التلوث. 

وقال وكيل الوزارة  جاسم الفلاحي في تصريح صحافي تابعته “العهد نيوز”: إن “تلوث مصادر المياه من أهم المشكلات والتحديات التي تواجه بيئة العراق، خاصة أن تأثير التغيرات المناخية  التي يرافقها تناقص وتضاؤل في الحصص المائية من دول المنبع لاسيما تركيا وايران واقامتهما السدود، أثر في الايرادات المائية”.

وأضاف الفلاحي، أن “التأثيرات الستراتيجية السلبية على حياة المواطنين وصحتهم وعلى نوعية المياه ولمنع تكرار المشكلات،  شكلت لجنة برئاسة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، لمتابعة مصادر التلوث”، مشيراً إلى أن “مهمة اللجنة هي متابعة مصادر تلوث  المياه والزام الجهات الملوثة بإنشاء وحدات معالجة، سواء أكانت دوائر البلدية في حدود أمانة بغداد أم دوائر البلديات في وزارة الإسكان والإعمار أم المحافظات، بالإضافة إلى المصانع في وزارة الكهرباء والنفط والزراعة”، مؤكداً أن “هذه اللجنة حققت أهدافاً مهمة ضمن  خطط فعالة”.


وتابع، أنه “في حدود أمانة بغداد تحسن معالجة مياه الصرف الصحي من 38% الى 68% في منطقتي الرستمية والبوعيثة”.

وأوضح أن “الوزراة وبكل مديرياتها اتخذت كل الإجراءات القانونية بحق الجهات الملوثة وحسب قانون حماية البيئة رقم 27 لعام 2009 والتي تبدأ من الإنذار الى الغرامة وآخرها التقاضي”، مؤكداً أن “المتابعة مستمرة، وهناك عشرات القضايا المرفوعة أمام القضاء”.


ودعا الفلاحي إلى “انشاء وحدات معالجة لمياه الصرف الصحي والملوثات وتجنب رميها في الأنهر، حفاظاً على نوعية المياه في ظل تصاعد تأثيرات التغيرات المناخية على العراق.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: