خمسة أضرار من فاكهة المانجو

على الرغم من كون المانجو إحدى الفواكه المحببة للكثيرين إلّا أن الإفراط فيها يسبب مجموعة من الأوجاع للجهاز الهضمي.

والإفراط في تناول المانجو يؤثر على صحة الجهاز الهضمي، رغماً عن كونها من الفواكه الغنية بالألياف، والمعروفة بقدرتها على تنظيم عمل الأمعاء.

لكن غنى المانجو بالألياف يعطيها إمكانية أن تسبب كثيراً من اضطرابات الجهاز الهضمي المزعجة.

الإسهال

هذا أول ما يمكن للمانجو أن تسببه، بحسبانه أهم ما يتجلى أثر الألياف الغذائية غير القابلة للذوبان فيه، لكنه لا يحدث إلا مع الإفراط في أكلها، بحيث يصعب على المعدة هضم كمية الألياف الكبيرة، وبالتالي تتسارع عملية الهضم، وتزداد كتلة البراز، ويصاب الإنسان بالإسهال.

الانتفاخ وغازات البطن

فالإفراط في تناول المانجو يؤدي إلى زيادة حركة الأمعاء، وبالتالي تزداد فرص عملية التخمير، ما يسبب انتفاخاً تظهر معه الغازات.

صعوبة امتصاص بعض العناصر الغذائية

فعندما تزداد كمية الألياف فإن الجسم لا يستطيع امتصاص عناصر أخرى مثل المعادن، كالحديد والزنك والماغنسيوم والكالسيوم، وغيرها.

زيادة الوزن

فمن المعروف أن المانجو تحتوي على نسبة من السكريات كبيرة، وبالتالي فإن تناولها بشكل مبالغ فيه يحمل الجسم سعرات حرارية تضر أولئك الذين يرغبون في اتباع نظام غذائي يضمن لهم إنقاص وزنهم.

الحساسية

هناك بعض الأجسام تصاب بالحساسية من المانجو أو من الإفراط في تناولها، لأنها تحتوي على مادة الـ”يوروشيول”، التي تؤدي في بعض الأحوال إلى التهاب الجلد لدى البعض، أو إلى حكة لدى آخرين.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: