تطوير ليزر فتاك بسرعة الضوء

كشفت وثائق حصل عليها  موقع بوبيولر ميكانيكس الامريكي، اليوم الاربعاء، أن البحرية الأميركية تعمل على تزويد بعض غواصاتها بـ”ليزر فتاك”، قادر على ضرب الأهداف التي تتحرك بسرعة الضوء.

وذكر الموقع، إن “الوثائق التي يعود بعضها إلى عام 2011، تظهر أن البحرية الأميركية تعمل على تزويد الغواصات النووية من طراز “فرجينيا كلاس”، بسلاح الليزر الجديد”.

واضاف أنه ” وعلى الرغم من أن الفكرة تبدو مميزة، فإن تطبيقها ليس سهلا، إذ أن أسلحة الليزر لا تعمل تحت الماء، فيما لا ترتفع تلك الغواصات فوق سطح الماء إلا نادرا، بسبب تصميمها”.

وقال الخبير سيدارتا كاوشال من معهد رويال يونايتد سيرفس إن” إيجاد المكان المناسب لتركيب الجهاز على الغواصة سيكون صعبا، نظرا لوجود أجهزة استشعار أساسية على سطحها، بشكل مزدحم، مما يعني أنه لا بد من ابتكار تصميم جديد للغواصة”. انتهى2

التعليقات مغلقة.