7 مخاطر لاستخدام زجاجات المياه البلاستيكية المتكرر

يؤدي استخدام زجاجات المياه البلاستيكية لأكثر من مرة إلى أمراض خطيرة، على صحة الاشخاص الذين يستخدمونها.
وحذر تقرير نشره موقع express من أن إعادة استخدام تلك الزجاجات قد ينطوي على ضرر بالغ بالصحة.
وأضاف أن الحديث يدور عن زجاجات المياه البلاستيكية التي يستخدمها الملايين يوميا حول العالم.
وقالت شيريل ليثغوي الباحثة في مركز “بينيندين هيلث” للرعاية الصحية، وهي منظمة غير ربحية تتخذ من المملكة المتحدة مقرا إن معظم الزجاجات البلاستيكية التي نستخدمها يوميا مصنوعة من بلاستيك البولي كربونات.
وأشارت إلى أن بلاستيك البولي كربونات تم تصنيعه منذ الخمسينيات من القرن الماضي باستخدام مادة كيميائية صناعية تسمى بيسفينول- A (BPA).
وقالت ليثغوي إن بعض الدراسات حذرت من أن مادة BPA يمكن أن تتسرب إلى الأطعمة والمشروبات.
وأوضحت أن المخاطر الصحية التي تشكلها هذه المادة الكيميائية الصناعية تزاداد مع زيادة سخونة محتويات الزجاجات.
وحذرت من أن هذا يمكن أن يؤثر على إصلاح الخلايا ونمو الشعر ومستويات الطاقة ومعدل الخصوبة.
وكانت مايو كلينك (مجموعة طبية وبحثية أمريكية)، قد حذرت من إمكانية أن تؤثر هذه المادة الكيميائية أيضا على سلوك الأطفال.
وبحسب ليثغوي”تشير الأبحاث الإضافية إلى وجود صلة محتملة بين BPA وزيادة ضغط الدم والسكري من النوع 2 وأمراض القلب والأوعية الدموية”.
وأضافت أنه يمكن تقليل المخاطر عن طريق اختيار نوع مختلف من الزجاجات القابلة لإعادة الاستخدام.
ونصحت باستخدام زجاجة ماء من الفولاذ المقاوم للصدأ أثناء التنقل، وشددت على أهمية تناول المشروبات الساخنة فى أكواب مصنوعة من الفخار أو الزجاج أو الفولاذ المقاوم للصدأ.
وتحذر “مايو كلينك” من وضع أوعية بلاستيكية في الميكروويف أو غسالة الأطباق، لأن الحرارة قد تؤدي إلى تسرب المادة الكيميائية إلى الأطعمة.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: