أم تطعن ابنتها حتى الموت خوفا من كورونا

أقدمت سيدة في لندن على طعن ابنتها البالغة من العمر خمس سنوات حتى الموت.
لقد شعرت الام بالقلق من أن الفتاة الصغيرة لا تستطيع العيش بدونها إذا ماتت بسبب فيروس كورونا “كوفيد-19”.
تفصيلا، حاولت أم تدعي”سوثا سيفانانثام” وتبلغ من العمر 36 سنة ، أن تطعن نفسها بعد أن طعنت ابنتها “ساياجي سيفانانثام”15 مرة في غرفة النوم داخل شقتها، بحسب ما نشرت صحيفة “ديلي ميرور” البريطانية.
فقد كانت الأم تشكو من أمراض غامضة منذ ما يقرب من عام ويعتقد زوجها أن الخوف من إصابتها بالفيروس وقيود الإغلاق دفعتها إلى حافة الهاوية.
وقال زوجها “في الليلة التي سبقت الحادث ، سألت زوجها بالتحديد عما إذا كان سيعتني بالأطفال في حالة وفاتها”، في صباح يوم الحادث طلبت من زوجها عدم الذهاب إلى العمل ، لكنه أوضح أنه مضطر للذهاب وترك المتهم في المنزل.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: