أمانة بغداد تدرس 20 موقعاً لإقامة أسواق كبيرة للباعة المتجوّلين

أعلنت أمانة بغداد، اليوم الأربعاء، دراستها 20 موقعاً لإقامة أسواق كبيرة للباعة المتجولين ،فيما حددت طريقة التعامل مع المتجاوزين منهم فضلاً عن المحال المتجاوزة.
وقال الوكيل الفني لأمانة بغداد مهدي جاسم الموسوي، إن “هناك أكثر من 20 قطعة أرض تصلح أسواقاً كبيرة لتجمعات البائعة المتجولين بعيداً عن الشوارع الرئيسة والساحات ،والأمانة بصدد دراستها لجعلها أسواقاً خاصة بالباعة المتجولين”.
وأضاف أن “قسم التجاوزات بأمانة بغداد يتعامل مع التجاوزات وفق القوانين من خلال مطالبة المتجاوز برفع بضاعته، وإذا لم يستجب فمن الممكن أن تصادر البضائع” لافتاً إلى أنها “تتعامل مع المحال المتجاوزة أيضاً بإغلاقها بعد فرض إنذار، وهناك عمل جارٍ لرفع التجاوزات بالتزامن مع حملة تطوير شوارع بالعاصمة ،لأنه لا يمكن تطويرها بدون رفع تلك التجاوزات”.
وبخصوص عمليات تعويض الباعة المتجولين المتضررين أوضح الموسوي أن “أمانة بغداد وبعد حريق سوق الجمعة في منطقة النهضة ،الذي أثر على دعامات الجسر، اختارت قطعة أرض قريبة منه ليستغلها الباعة في كسب لقمة عيشهم مجاناً”.
وأكد الموسوي ” إذا نجحت تجربة سوق الجمعة في النهضة فيجب أن تعمم التجربة على باقي التجمعات “، مشيراً الى أن” بعض أصحاب محال التفصيخ والأدوات الاحتياطية يتجاوزون على الشوارع والأرصفة ،وهؤلاء لن نسمح لهم بالاستمرار على هذا النحو ،وستكون هناك حملة مساندة لحملة التطوير للشوارع الرئيسة “.
وبين أن” أصحاب المحال ليس لهم الحق في إخراج البضائع خارج المحال والعرض يجب أن يكون داخلها”.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: