الشركة العامة للزجاج تعلن إحالة 7 مشاريع صناعية لشركات روسية

أكدت الشركة العامة لصناعة الزجاج التابعة لوزارة الصناعة، اليوم الخميس، عدم وجود معوقات لتشغيل معاملها المتوقفة في الأنبار سوى الكلف المالية، فيما أعلنت عن إحالة سبعة مشاريع صناعية لشركات روسية.

وقال مدير عام الشركة العامة للزجاج المهندس فؤاد حماد عنزي في تصريح ، إن “هناك مصانع متوقفة تعود إلى الشركة العامة للزجاج والحراريات تتكون من ثلاثة مجمعات صناعية، الاول مجمع صناعة الزجاج في الرمادي ويتكون من خمسة مصانع متوقفة عن العمل، والثاني مجمع السيراميك ويتكون أيضا من ثلاثة مصانع جميعها متوقفة، والثالث مجمع الحراريات في الفلوجة مكون من خمسة مصانع ومشاريعها متوقفة بسبب الاعمال الارهابية والعسكرية التي مرت على المحافظة”. 

وأضاف، أن “الشركة سعت لاعادة تأهيل هذه المصانع إلا أن الكلف المطلوبة لذلك مرتفعة جدا، ولا يمكن تمويلها من قبل الدولة بسبب الوضع الاقتصادي والمالي الذي تمر به الان”، مشيرا الى أن “وزارة الصناعة وجهت بإعلان جميع المصانع كفرص استثمارية، حيث تم اعلانها لعدة مرات لغرض استقطاب العروض المجدية وكان اخرها احالة تأهيل سبعة مشاريع صناعية الى الشركات الروسية في معامل الزجاج والسيراميك وايضا انشاء مشروع انتاجي جديد هو مشروع انتاج الزجاج المسطح الذي من المتوقع بأنه ستفوق طاقته الانتاجية حاجة البلد وستكون فائضة لأغراض التصدير”. 

وتابع عنزي، أن “الشركة ساعية لاستقطاب العروض الاستثمارية وستتم المباشرة بها قريبا”، موضحا أن “هناك مشاريع جديدة ستلبي حاجة السوق، منها القرميد وانتاج كوربونات الصوديوم وانواع الطابوق الحراري المستخدم في معامل الاسمنت والافران الاخرى”. 

وأكد مدير الشركة أنه “لا توجد اي معوقات لتشغيل المعامل المتوقفة سوى الكلف المالية وتتطلب تمويلا عاليا لاعادة تشغيلها”، مبينا أن “الشركات الروسية ستشغل جزءا من المعامل المتوقفة حسب العقد المبرم”.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: